مقالات

4 تطبيقات رائعة لمن يُعاني مِنَ النسيان

النسيان

4 تطبيقات رائعة لمن يُعاني مِنَ النسيان

كرُوَّاد أعمال مُسلمين، نَرَى أن جميعنا على يقين بوجود تلك اللحظات الهامة ومصيريَّة في حياتنا، والتي ربما بسبب النسيان وخيانة الذاكرة نتعرض فيها لمواقف تحرجنا، سواء أمام مدير العمل، أو مع الأبناء، أو حتى مع أنفسنا، هناك تطبيقات تساعدنا في كل شيء تقريبًا. ومنها من يخدمنا في الوصول السريع إلى المعلومات أو البيانات التي قد تذهب عن رؤوسنا.

ونتيجة لذلك، أعددنا قائمة مع عدة تطبيقات يمكنها أن تساعد ذاكرتنا كثيرًا. إليكم أربعة تطبيقات متوفرة للتحميل على منصتيّ iOS وأندرويد – والآن، كل ما عليكم هو اختيار الأداة المُفَضّلة والمُناسِبَة لكم. تمتَّعُوا بأوقاتكم!

النسيان

1. عالج النسيان مع إيفرنوت Evernote

إيفرنوت هو أحد أكثر التطبيقات شهرة في مكافحة النسيان وعلاجه – خاصة لمن تعتمد وظيفته ومهامه على الإنترنت بكثرة -. يمكنكم إنشاء وتحرير الملاحظات بكل ما ينبغي القيام به دون أي مشاكل تُذْكَر، بما في ذلك تبويب الملاحظات في مجموعاتٍ مختلفة. هناك أيضًا إمكانية تحديد الخصوصية في تلك المجموعات، وحماية البيانات الحساسة عن أعْيُنِ الْمُتَطَفِّلين. واحدة من النقاط الأكثر جاذبية هو أنه يُمْكِنَكُم مُزامنة الملاحظات والبيانات بين الأجهزة المحمولة وأجهزة الكمبيوتر.

2. DataVault .. علاج النسيان المتعلّق بكلمات السرّ

واحدة من مشاكل استخدام خدمات الإنترنت أننا في كثيرٍ من الأحيان مسألة تخزين وتذكُّر كل كلمات السر الخاصة بحساباتكم – وبالطبع في غنى عن القول إن استخدام كلمة السر نفسها على جميع الخدمات والمواقع ليست هي الحلّ؛ لأنها تُيَسّر على المخترقين مهامهم. DataVault هو تطبيق مدفوع يقوم بتخزين وحفظ جميع كلمات السر في وقتٍ واحد وبصورةٍ آمنة، ويساعدكم في تذكُّرِ كلمات السر دون اختلاط الأمر عليكم عند تسجيل الدخول.

3. أهداف اليوم وغدًا مع Do It – Tomorrow

إذا كان منكم من لديه يكتب أهدافًا قصيرة الأجل، بحيث عليه إنجازها خلال 24 ساعة، فإن تطبيق Do It – Tomorrow سيساعدكم كثيرًا. إنه يسمح لكم بتحديد التزاماتٍ مُعَيَّنَة في قائمة لتحقيقها في الـ 24 ساعة القادمة. إن لم تستطيعوا تحقيق أي منهم بسبب النسيان أو لأي عُذْر آخر، لا بأس، القائمة مفتوحة، ويمكنكم المماطلة ونقل الالتزام إلى يومٍ مقبلٍ جديد.

4. Wunderlist .. لالتزامات طويلة المدى

Wunderlist هو تطبيق آخر لمن يحتاج إنشاء قوائم لتحديد أهدافه. وعلى عكس التطبيق السابق، هذه الأداة تسمح لكم بتحديد تواريخ مختلفة لتحقيق وإنجاز المهام، وإرسال التنبيهات إلى جهازكم المحمول عند اقتراب نهاية الموعد المُحَدَّد لضمان عدم النسيان. لديكم الفُرْصَة أيضًا لمُشاركةِ هذه القوائم مع عائلتكم وأصدقائكم عند الضرورة.

تامر عمران

صانع محتوى. مؤسس tazakka.org وentrprnrshp.com. زوج ووالد-مصري. أحب كل مسلم غيور على دينه ووطنه ولا يخونهما. أنبذ الجماعات والأحزاب.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. عفـوا ،، يوجد لدى تساؤل مهم و ملح جدا، و يجب الأجابة عليه اذا تكرمت ،، و هـو ::
    ما علاقة أستخدام هذه التطبيقات و أرتباطها بكونك رائد أعمال ((( مسـلم ))) …!!!
    و هل غير المسلم، ليس لديه يقين بوجود لحظات و أوقات هامه و مصيريه فى حياته قد تتعرض للنسيان.
    أعتقد أن كلامك المبهم و الغير مفهوم ،، ليس فى محله، بل لم يكن له أى داعى لقوله على الأطلاق …!!!!

    1. مرحبًا أخ أحمد، تساؤلك في محله. موقع ريادة أهم مبادءه هو نشر مفهوم ريادة الأعمال الإسلامية، ونادرًا ما يعرفه البعض. وبالتالي فإن موقعنا يهتم بالدرجة الأولى بروّاد الأعمال المسلمين، ولدينا مقالات توضّح ذلك، مقال نجاح الدنيا والآخرة على سبيل المثال.

      https://entrprnrshp.com/successful-world-and-hereafter/

      لذلك لما أتحدث مع القراء، فإن الزوار من الدرجة الأولى والفئة التي نتحدث معها ومن أجلها هذا الموقع هم روّاد الأعمال المسلمين. ونفخر بذلك. وهذا لا يعني أن رواد الأعمال غير المسلمين لا يهتمون بالوقت أو ما سردته، وإنما حديثي موجّه في المقام الأول لكل رائد أعمال مسلم.

      أنت تراه غير مفهوم أو مبهم، ربما لأنك لم تبحث عن الموقع جيدًا أو لم تبحث في ثناياه، أما “لم يكن له أي داع لقوله على الإطلاق” + 4 علامات تعجّب؛ فتلك “وجهة نظرك الشخصية” والتي بالتأكيد تحتمل الصواب والخطأ، لكن مع سياستنا في النشر، هناك داع كبير لأذكر من آنٍ لآخر رواد الأعمال المسلمين، وعسى قريبًا ننشر مقالًا خاصًا يكشف عن مفهوم ريادة الأعمال الإسلامية حتى ينجلي لك الأمر أكثر من ذلك.

      : ) تحياتي

  2. مرحبًا أخ أحمد، تساؤلك في محله. موقع ريادة أهم مبادءه هو نشر مفهوم ريادة الأعمال الإسلامية، ونادرًا ما يعرفه البعض. وبالتالي فإن موقعنا يهتم بالدرجة الأولى بروّاد الأعمال المسلمين، ولدينا مقالات توضّح ذلك، مقال نجاح الدنيا والآخرة على سبيل المثال.

    https://entrprnrshp.com/successful-world-and-hereafter/

    لذلك لما أتحدث مع القراء، فإن الزوار من الدرجة الأولى والفئة التي نتحدث معها ومن أجلها هذا الموقع هم روّاد الأعمال المسلمين. ونفخر بذلك. وهذا لا يعني أن رواد الأعمال غير المسلمين لا يهتمون بالوقت أو ما سردته، وإنما حديثي موجّه في المقام الأول لكل رائد أعمال مسلم.

    أنت تراه غير مفهوم أو مبهم، ربما لأنك لم تبحث عن الموقع جيدًا أو لم تبحث في ثناياه، أما "لم يكن له أي داع لقوله على الإطلاق" + 4 علامات تعجّب؛ فتلك "وجهة نظرك الشخصية" والتي بالتأكيد تحتمل الصواب والخطأ، لكن مع سياستنا في النشر، هناك داع كبير لأذكر من آنٍ لآخر رواد الأعمال المسلمين، وعسى قريبًا ننشر مقالًا خاصًا يكشف عن مفهوم ريادة الأعمال الإسلامية حتى ينجلي لك الأمر أكثر من ذلك.

    : ) تحياتي

  3. شكرا على ردك و سعة صدرك ،، لكن تساؤل آخر ،، هل معنى ذلك أنك نشرت نفس المقاله فى موقع عالم التقنيه، و قد حذفت الجزء الأول من المقال المتعلق بتوجيه كلامك لرواد الأعمال المسلمين.

  4. Ahmed Abdel Aziz بالضبط : )؛ لأن شراكة النشر على عالم التقنية تتطلّب توجيه الخطاب لفئة العموم من المستخدمين من رُوّاد الأعمال. ونحن نحترم سياسات النشر على مختلف المواقع. تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة أدبلوك أو إضافتنا إلى القائمة البيضاء فيه